www.hibapress.com

حضور "بيريتز" إلى البرلمان المغربي يجر وزير الخارجية للمساءلة

حضور


وجهت مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين، سؤال شفويا إلى وزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة

أضيف بتاريخ : Oct 11-2017 17:21

التفاصيل ...

 

هبة بريــــس ـ الرباط

 

وجهت مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين، سؤال شفويا إلى وزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، حول دخول وفد صهيوني رسمي إلى الأراضي المغربية برئاسة وزير الدفاع الصهيوني السابق “عمير بيريتز”.

 

وأوضح السؤال أن حضور الوفد الصهيوني برئاسة مجرم الحرب عامير بيرتيز، شكل سابقة خطيرة في مسلسل التطبيع مع الكيان الصهيوني

 

وساءل فريق الـ”كدش” الوزير ناصر بوريطة، عن الجهات التي تسمح للصهاينة بدخول التراب الوطني للمغرب.

 

ويعرف ان مجلس المستشارين أكد في توضيح سابق أنه لم يسبق له أن وجه الدعوة للوفد الإسرائيلي ولا لغيره من الوفود الممثلة للدول الأعضاء في المنظمتين المذكورتين، على اعتبار أن اختصاص توجيه الدعوة يبقى حصريا لأجهزتها التقريرية .


و أضاف بلاغ للمجلس "تداولت بعض المنابر الإعلامية وبعض محترفي ازدواجية الخطاب والمواقف، معطيات مغلوطة حول حضور وفد إسرائيلي لفعاليات مناظرة برلمانية دولية حول موضوع " تسهيل التجارة والاستثمارات في المنطقة المتوسطية وإفريقيا "، يومي 08 و09 أكتوبر 2017 التي يحتضنها مجلس المستشارين بشراكة مع الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، والمنظمة العالمية للتجارة.


وأشار البلاغ، إن قرار احتضان هذا المؤتمر، تم اتخاذه من قبل مكتب مجلس المستشارين بإجماع كافة مكوناته، كما يشهد على ذلك محضر مدون لاجتماع المكتب بتاريخ 10 يوليوز 2017، بل واتفق أعضاء مكتب المجلس على احتضانه بمقر البرلمان، بعدما كان مقررا استضافته بمدينة الدار البيضاء .

 

وكانت هيئة دفاع مكونة من 4 محامين، قد تقدمت بطلب لدى القضاء المغربي، من أجل اعتقال وزير الدفاع الإسرائيلي السابق “عمير بيريتز”، بعد دخوله الأراضي المغربية ومشاركته في ملتقى دولي بمجلس المستشارين، بداية الأسبوع الجاري.

 

وشهد البرلمان المغربي، الأحد المنصرم، ملاسنات حادة بين مستشارين برلمانيين من الغرفة الثانية، وبين الوفد الصهيوني المشارك في المناظرة الدولية التي ينظمها مجلس المستشارين والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط بشراكة مع المنظمة العالمية للتجارة، حيث رفع المسير الجلسة بعدما تحولت القاعة إلى ساحة لمشادات كلامية بين الطرفين.

المصدر : 


التعليقات على المقالة

  • زوزو

    حضوره بين احضاننا دليل على غياب العنصرية ببلدنا ومؤشر ايجابى على سمو سياستنا خارجيا واما الفلسطينيون فمسؤولون على تدبير شانهم الداخلى بدل الاقتتال بين حركتى فتح وحماس ومن بعد فتح الحوار بين الغريمين بوساطة مصرية فلا تكثروا علينا بابواقكم يا عقوقيون

    12/10/2017

  • سوسي

    من البديهي أن إسرائيل قد فرضت إرادتها على العالم بأسره وعلى القوى العظمى بالخصوص مما مكن إسرائيل من الحصانة ضد قرارات الأمم المتحدة وضد القضاء الدولي ولهذا فإن الفلسطينيون ودوال الجوار لم يجدوا مخرجا لمحنتهم سوى القبول بالتعايش مع إسرائيل التي لا تقهر وهكذا فإن ما أقدم عليه المسمى حسان من تصرف مشين مع عاميرمن شأنه أن يخلق متاعب دبلوماسية للمغرب ولن ينال من إسرائيل ولو قيد أنملة وهنا يصدق على حسان قول المثل الشعبي : الدجاجة باضت والديك وجعوا نصو

    11/10/2017

  • بنقريط المامون

    هذه وجهة نظري لاتلزم أحدا ولا تنتظر قبول أو رفض أي أحد [ بالنسبة لي ، أن يدخل بلدنا عومير بيريتز ، أفضل من أن يدخلها عبدالقادر أمساهل ]

    11/10/2017

  • fati

    تتكلمون عن دخول وفد اسرائلي الى البرلمان المغربي والكل يعلم بان الوفود الصهيونية تدخل الى المغرب كل يوم وتحيي طقوسها الدينية في اكثر من مكان عبر التراب الوطني من طنجة الى الكويرة ..تجدهم في كل موسم في وزان والشاون وميدلت والصويرة وتارودانت وووووووووووووووووووووووالان نتكلم عن دخولهم الى البرلمان ........كفانا مزايدات..........انظروا الى المنتوجات الصهيونية التي نستهلكها يوميا في المغرب..ومن يستوردها ................المغاربة

    11/10/2017

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكامل :*
نص التعليق :*

كود التحقق :*